التسجيل في الرسائل الإخبارية

التسجيل في النشرة الإخبارية لـ Stellantis Communications وابق على اطلاع على كل الأخبار

٢٤ مايو ٢٠٢١

ستيلانتيس وفوكسكون تتعاونان لتطوير مقصورات قيادة رقمية متقدّمة وخدمات اتّصال مخصصة من خلال مشروع موبايل درايف المشترك

مشروع موبايل درايف، الذي يُنفّذ باستثمارات مشتركة من فوكسكون وستيلانتس، سيساهم في تسريع الوقت تجاه تطوير التقنيات التكنولوجية داخل السيارات وتقنيات الإتصال بين السيارات الأكثر تقدّماً في القطاع.

ستيلانتيس وفوكسكون تتعاونان لتطوير مقصورات قيادة رقمية متقدّمة وخدمات اتّصال مخصصة من خلال مشروع موبايل درايف المشترك
  • مشروع موبايل درايف، الذي يُنفّذ باستثمارات مشتركة من فوكسكون وستيلانتس، سيساهم في تسريع الوقت تجاه تطوير التقنيات التكنولوجية داخل السيارات وتقنيات الإتصال بين السيارات الأكثر تقدّماً في القطاع.
  • يجمع مشروع موبايل درايف ما بين الخبرة في مجال الابتكارات الإستهلاكية من التنقّل المستدام وقطاعات الإلكترونيات المتقدّمة.
  • المشروع المشترك سيقدم عطاءات تنافسية لعقود برامج المركبات العالمية مع ستيلانتيس وشركات أخرى لصناعة السيارات

 

أمستردام، تايباي، 42 مايو 2021 – أعلنت اليوم ستيلانتيس (المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية NYSE، والبورصة الإيطالية MTA، ويورونكست في باريس تحت الرمز STLA) ("ستيلانتيس") وهون هاي المحدودة للصناعات الدقيقة ("فوكسكون") (المدرجة في بورصة تورون بولسكا تحت الرمز: 2317) وبالتعاون أيضاً مع إف آي إتش موبايل ليميتد (فوكسكون الدولية القابضة) (المدرجة في بورصة هونغ كونغ تحت الرمز: 2038(، توقيع مذكرة تفاهم غير ملزمة لإنشاء موبايل درايف، وهو مشروع مشترك حقوق التصويت فيه بنسبة 50/50 يهدف إلى تسريع الوقت نحو تحقيق تجارب مستخدم مبتكرة داخل السيارة يتم تمكينها من خلال الإلكترونيات الاستهلاكية المتقدمة وواجهات HMI ومجموعة من الخدمات التي ستتخطى توقعات العملاء.

يجمع مشروع موبايل درايف ما بين خبرة ستيلانتيس العالمية في تصميم السيارات والهندسة مع التقدّم العالمي لشركة فوكسكون في مجالات البرمجيات والهواتف الذكية والإلكترونيات الاستهلاكية التي تشهد تطوّراً سريعاً. ومن شأن هذا الاندماج أن يضع مشروع موبايل درايف في طليعة الجهود العالمية الهادفة إلى تحقيق حدود جديدة لإمكانات المعلومات والترفيه في المقصورة، والمتصّلة بشكل متكامل داخل المركبات التي يتمّ تجهيزها بها وخارجها.

وفي هذا الإطار، صرّح كارلوس تافاريس، الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتيس، قائلاً: "اليوم، باتت المزايا داخل السيارة بنفس القدر من الأهمية من التصميم الجميل والإبداع التقني، والهدف منها تحسين جودة الحياة لعملائنا. وتُعدّ البرمجيات خطوة استراتيجية بالنسبة للقطاع الذي نعمل فيه وتعتزم ستيلانتيس الريادة مع موبايل درايف، وهي شركة ستمكّننا من تسريع مهمّة تطوير مزايا وخدمات الاتصال التي تمثل التطور الكبير التالي في صناعة السيارات، تماماً كما شهدنا مع تكنولوجيا الكهرباء."

 

وعلّق يونغ ليو، رئيس مجلس الإدارة في فوكسكون، قائلاً: "ستكون مركبات المستقبل مدفوعة ومعرّفة بالبرمجيات بشكل متزايد. والعملاء يطلبون ويتوقّعون، اليوم وفي المستقبل، حلولاً مبدعة قائمة على البرمجيات تسمح باتّصال السائقين والركاب مع السيارة ومع الخارج. ولا شكّ في أنّ موبايل درايف سيتخطّى تلك التوقعات مع فرق من المصمّمين ومهندسي البرمجيات والأجهزة. ويُعدّ ذلك امتداداً طبيعياً لريادة فوكسكون في تطوير وتطبيق التقنيات الذكية الهادفة إلى تحسين جودة حياة المستهلكين حول العالم."

جميع أعمال التطوير مملوكة من قِبل ستيلانتيس وفوكسكون. وسيعمل المشروع المشترك، الذي يتخذ من هولندا مقراً له، كمورد للسيارات، ويقدم عطاءات تنافسية لتقديم حلول البرمجيات والأجهزة ذات الصلة لشركة ستيلانتيس وشركات أخرى لصناعة السيارات تعرب عن اهتمامها بالمشروع.

ومن جانبه، صرح كالفن تشيه، الرئيس التنفيذي لشركة فوكسكون الدولية القابضة، قائلاً: "بالاستفادة من خبرة فوكسكون المعمّقة ومعرفتها في تجربة المستخدم وتطوير برمجيات الهواتف المتحرّكة، ستقدّم موبايل درايف حلّ مقصورة قيادة ثورية من شأنه أن يدمج بشكل متكامل السيارة في أسلوب حياة السائق المتمحور حول الهاتف الذكي."

وصرّح إيف بونفونت، رئيس البرامج في شركة ستيلانتيس، قائلاً: "بفضل هذه الشراكة، سندفع الحدود في مجال تكنولوجيا السيارات المتّصلة لتوفير تجارب غامرة لم يتمّ تخيّلها بعد. فمشروع موبايل درايف يمنحنا المرونة التي نحتاجها لتقديم التجربة الرقمية المستقبلية بالسرعة التي يطلبها عملاؤنا."

وسيركّز موبايل درايف على نظام المعلومات والترفيه، ونظام المعلوماتية عن بعد (التيليماتية)، وتطوير منصة الخدمات السحابية مع ابتكارات برمجية من المتوقع أن تشمل التطبيقات القائمة على الذكاء الاصطناعي، واتصالات الجيل الخامس، وتحديثات الخدمات عبر الأثير، وفرص التجارة الإلكترونية، وتكامل مقصورة القيادة الذكية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ فوكسكون وستيلانتيس قد تعاونتا على تطوير نموذج "إير فلو فيجن" الذي تمّ عرضه في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES®، والذي يعدّ الحدث الأكثر تأثيراً في مجال التكنولوجيا. ويمثّل هذا النموذج تفكير الشركتين في الجيل التالي من النقل المتميّز وتجربة المستخدم.

 

 

نبذة عن ستيلانتيس  

ستيلانتيس هي إحدى شركات صناعة السيارات الرائدة في العالم ومزود خدمات التنقل إنها مسترشدة برؤية واضحة: تقديم حرية الحركة من خلال حلول تنقل مميزة وميسورة التكلفة واعتمادية.  بالإضافة إلى تراث المجموعة الغني وحضورها الجغرافي الواسع، تكمن أعظم نقاط قوتها في الأداء المستدام وعمق الخبرة والمواهب الواسعة للموظفين العاملين في جميع أنحاء العالم. ستعمل ستيلانتيس على الاستفادة من محفظة علامتها التجارية الواسعة والمبدعة، التي تأسست بروح الحالمين الذين أثروا العلامات التجارية بالشغف والروح التنافسية التي يتحلى بها الموظفون والعملاء على حد سواء. تطمح ستيلانتيس إلى أن تصبح الأعظم وليس الأكبر بينما تخلق قيمة مضافة لجميع الشركاء وكذلك المجتمعات حيثما تواجدت.

Twitter @Stellantis   Facebook Stellantis   LinkedIn Stellantis   YouTube Stellantis

 

للاستفسارات الإعلامية، يُرجى التواصل مع

ميرنا تميمي

جامبت للعلاقات العامة

+97156 1089912

Mirna@gambit.ae

 

 

البيانات التطلُّعية

يحتوي هذا المنشور على بيانات تطُّلعية. على وجه الخصوص، تتضمن هذه البيانات التطلُّعية التي تتعلق بالأداء المالي المستقبلي وتوقعات المجموعة المشتركة (المجموعة) الناتجة عن اندماج FCA ومجموعة PSA فيما يتعلق بتحقيق بعض المقاييس المستهدفة في أي تاريخ مستقبلي أو لأي فترة مستقبلية. وهذا ما نقصده بالبيانات التطلُّعية. قد تتضمن هذه البيانات مصطلحات مثل "يجوز"، "سوف"، "تتوقع"، "يمكن"، "ينبغي"، "تعتزم"، "تقدير"، "تتنبأ"، "تعتقد"، "تبقى"، "على المسار الصحيح "أو" التصميم "أو" الهدف "أو" المستهدف "أو" الأهداف "أو" التنبؤات "أو" الإسقاط "أو" التوقعات "أو" التخمينات "أو" الخطة "أو ما شابه ذلك. البيانات التطلُّعية ليست ضمانات للأداء المستقبلي. بدلاً من ذلك، فهي تستند إلى الحالة الحالية للمعرفة لدى المجموعة، والتوقعات والتنبؤات المستقبلية حول الأحداث المستقبلية، وهي بطبيعتها عرضة للمخاطر والشكوك الكامنة. وهي تتعلق بالأحداث، وتعتمد على الظروف التي قد تحدث أو لا تحدث أو توجد في المستقبل، وعلى هذا النحو، لا ينبغي الاعتماد عليها بشكل لا داعي له. 

قد تختلف النتائج الفعلية ماديًا عن تلك المُعبر عنها في البيانات التطلُّعية نتيجة لمجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك: تأثير جائحة كوفيد-19، وقدرة المجموعة على إطلاق منتجات جديدة بنجاح والحفاظ على أحجام شحن المركبات؛ التغيرات في الأسواق المالية العالمية، والبيئة الاقتصادية العامة والتغيرات في الطلب على منتجات السيارات التي تخضع للتقلبات الدورية؛ التغييرات في الظروف الاقتصادية والسياسية المحلية، والتغيرات في السياسة التجارية وفرض الجمارك أو التعريفات العالمية والإقليمية الموجهة لصناعة السيارات، وسن إصلاحات ضريبية أو تغييرات أخرى في قوانين وأنظمة الضرائب؛ قدرة المجموعة على التوسع في بعض علاماتها التجارية على مستوى العالم؛ قدرة المجموعة على تقديم منتجات مبتكرة وجذابة؛ قدرة المجموعة على تطوير وتصنيع وبيع المركبات ذات الميزات المتقدمة بما في ذلك تحسين الكهرباء والاتصال وخصائص القيادة الذاتية؛ أنواع مختلفة من المطالبات والدعاوى القضائية والتحقيقات الحكومية والطوارئ الأخرى، بما في ذلك مطالبات مسؤولية المنتج والضمان والمطالبات البيئية والتحقيقات والدعاوى القضائية؛ نفقات التشغيل المادية فيما يتعلق بالامتثال للوائح البيئة والصحة والسلامة؛ مستوى المنافسة الشديدة في صناعة السيارات، والذي قد يزداد بسبب الدمج؛ التعرض للنقص في تمويل خطط المعاشات التقاعدية المحددة للمجموعة؛ القدرة على توفير أو الترتيب للوصول إلى التمويل الكافي للتجار وعملاء التجزئة والمخاطر المرتبطة بإنشاء وتشغيل شركات الخدمات المالية؛ القدرة على الوصول إلى التمويل لتنفيذ خطط أعمال المجموعة وتحسين أعمالها والوضع المالي ونتائج العمليات؛ حدوث عطل كبير أو اضطراب أو خرق أمني يهدد أنظمة تكنولوجيا المعلومات أو أنظمة التحكم الإلكترونية الموجودة في سيارات المجموعة؛ قدرة المجموعة على تحقيق الفوائد المتوقعة من ترتيبات المشاريع المشتركة. الاضطرابات الناشئة عن عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي؛ المخاطر المرتبطة بعلاقات المجموعة مع الموظفين والوكلاء والموردين؛ الزيادات في التكاليف، وانقطاع العرض أو نقص المواد الخام؛ التطورات في علاقات العمل والصناعية والتطورات في قوانين العمل المعمول بها؛ تقلبات أسعار الصرف وتغيرات أسعار الفائدة ومخاطر الائتمان ومخاطر السوق الأخرى؛ الاضطرابات السياسية والمدنية الزلازل أو الكوارث الأخرى؛ مخاطر عدم دمج عمليات مجموعة FCA وPSA بنجاح والمخاطر والشكوك الأخرى.

أي بيانات تطلُّعية واردة في هذا المنشور لا تسري إلا اعتبارًا من تاريخ هذا المستند، وتخلي المجموعة مسؤوليتها عن أي التزام لتحديث أو مراجعة البيانات التطلُّعية العامة. يتم تضمين مزيد من المعلومات المتعلقة بالمجموعة وأعمالها، بما في ذلك العوامل التي يمكن أن تؤثر جوهريًا على النتائج المالية للمجموعة، في تقارير هيئة السلوك المالي والملفات لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، (بما في ذلك بيان التسجيل في النموذج F-4 الذي تم الإعلان عن سريانه من خلال SEC في 20 نوفمبر 2020) ملفات AFM و CONSOB و PSA مع AMF.

محتويات أخرى

التسجيل في الرسائل الإخبارية.

التسجيل الآن